Hide Advertisment

Crowdsourcing Posts

Posts through the Arabiaweather application

محمد ماجد
*🔴 وحدة الإنذار المبكر- محافظة حضرموت تصدر النشرة التحذيرية الرقم (1/2)* #تاربة_اليوم / خاص الاحد 31 مايو 2020 تصنيف الحالة المدارية منخفض مداري (Depression) تشير آخر توقعات التحاليل الجوية إلى تحرك مركز الحالة المدارية باتجاه محافظة المهرة من مساء يوم غدِ الأحد وتنتقل تدريجياً نحو محافظة حضرموت من مساء الاثنين إلى مساء الأربعاء من الأسبوع الجاري ومن المتوقع أن يمر مركز الحالة المدارية بمحاذاة هضاب حضرموت الداخلية. (توقعات تأثير الحالة الجوية) تشكل أحزمة السحب الركامية المحملة بهطول أمطار متفاوتة الغزارة المصاحبة للحالة المدارية وتؤثر على سواحل وأودية محافظة المهرة ثم تنتقل نحو أجزاء من هضاب ووادي وصحراء حضرموت و مديريات ساحل حضرموت وأريافه الداخلية تؤدي إلى تدفق السيول في الاودية والشعاب. ويتوقع أن تتراوح كمية الأمطار تقديرياً بين (50 ملم – 180 ملم) وتختلف من مديرية لأخرى وذروة اشتداد هطول الأمطار على محافظة المهرة وأجزاء من السواحل الشرقية والهضاب الداخلية والاودية لمحافظة حضرموت. وعليه ندعو الجميع إلى إتباع الإرشادات الاحترازية الصادرة في النشرة التحذيرية رقم (1) وحدة الإنذار المبكر- محافظة حضرموت
ثوبان الشميري
ولليوم الثالث على التوالي تهطل أمطار (متوسطة- شديدة) على عدد من المحافظات اليمنية، وتستمر من اولى ساعات الظهيرة وحتى منتصف الليل. وأوضح المركز الوطني في نشرة تحذيرية، أن الأمطار قد تصل إلى مستوى شديدة الغزارة وذلك على أجزاء واسعة من المحافظات الجبلية من صعدة شمالاً إلى لحج وتعز جنوباً. وتوقع احتمال امتداد الأمطار غرباً إلى أجزاء من السواحل الغربية وسهل تهامة وشرقاً إلى الهضاب الداخلية والمناطق الصحراوية وصولاً إلى المناطق الداخلية لمحافظات حضرموت والمهرة. وأشار الى أن اجزاء من السواحل الجنوبية والشرقية والمناطق الداخلية المحاذية لها، كذلك ارخبيل سقطرى قد تشهد امطار متفاوتة الشدة. وحث المركز الوطني للأرصاد "الأخوة المواطنين في تلك المحافظات، المتوقع هطول الأمطار عليها، على ضرورة توخي الحيطة والحذر من تدفق السيول في الشعاب والوديان والاحتماء من العواصف الرعدية ومن الانهيارات الصخرية في الطرقات الجبلية". ودعا المركز الى عدم التواجد في ممرات السيول اثناء وبعد هطول الأمطار حفاظا على سلامتهم وممتلكاتهم. وخلال شهر أبريل ضربت السيول المتدفقة نتيجة الأمطار الغزيرة، العديد من المحافظات اليمنية بينها"عدن، المهرة، حضرموت، شبوة، مأرب، صنعاء، إب، الحديدة، حجة، ذمار، المحويت، تعز"، مما أدى إلى جرف عدد من المواطنين وإغراق أسواق ومركبات ومزارع، مخلّفة خسائر كبيرة في الممتلكات العامة والخاصة. بحسب مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية (أوتشا) فقد تسببت الفيضانات في اليمن الى غمر المنازل وجرف الشوارع والجسور وتأثرت 13 محافظة في وسط وجنوب وشمال البلاد بسبب هطول الأمطار الغزيرة المتواصل منذ منتصف نيسان/أبريل الماضي، كما تأثر منها نحو 150 ألف شخص ودمّرت منازل وملاجئ تقي النازحين داخليا، وجرفت الطرق والجسور، ولوّثت مصادر المياه وقطعت الوصول إلى الخدمات الأساسية مثل الكهرباء.